0 تصويتات
3 مشاهدات
منذ في تصنيف حول العالم بواسطة (451ألف نقاط)

ما هي مدينة نواكشوط

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
منذ بواسطة (451ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

ما هي مدينة نواكشوط

تقع نواكشوط في موريتانيا، وتُعدّ عاصمتها وأكبر المُدن فيها، وتُعتبر المركز الاقتصادي والإداري للدّولة، ويعود تاريخ مدينة نواكشوط إلی العصر الحجري، حيث سكنت فيها قبائل من السّود الآتيَة من جنوب وشرق قارّة إفريقيا، وبعدها هاجرت القبائل البربريّة الآتيَة من شمال إفريقيا للمنطقة، وهيمنت هذه القبائل علی السكّان السّود، حيث قاموا بجلب الجِمال معهم؛ لتسهيل عملية التّبادل التجاري.

وشَهِدَت العاصمة الموريتانيّة حركة ثقافيّة مُهمّة، علی الرّغم من قِلَّة البُنيَة التحتيّة، والصّعوبات الاقتصاديّة الّتي تواجهها، ويوجد فيها الكثير من معارض النّحت، والمعارض التشكيليّة، والفنون الجميلة، ومعارض التّصوير، والفنون المسرحيّة، بالإضافة إلی الحفلات الموسيقيّة، الّتي تُقام علی مدار العام.وتقوم المدينة باستضافة العديد من المهرجانات السينمائيّة، الّتي تقوم بعرض الأفلام المُنتجة محليّاً، وأشهرها “مهرجان نواكشط السينمائي”، حيث يتمّ تنظيمه من قِبل مُؤسَّسة “دار السينمائيّين الموريتانيّين”، ويُقام كلّ عام، وتقوم نواكشوط أيضاً باستضافة العديد من المهرجانات الشعريّة، وأشهرها “مهرجان موريتانيا الشعري”، ويُقدّم العديد من الأبيات الشعريّة باللُّغة العربيّة الفُصحی، واللُّغة العربيّة العامّة، ويُقام كلّ سنة.أمّا بالنسبة للتّعليم، يوجد في موريتانيا جامعة واحدة، وتُسمّی “جامعة نواكشوط”، حيث تمّ تأسيسها عام 1981 للميلاد، ويوجد فيها 4 كليّات: كليّة التّقنيات والعلوم، وكليّة العلوم الإنسانيّة والآداب، وكليّة العلوم الاقتصاديّة والقانونيّة، وكليّة الطّب، حيث لَعِبَت الجَامعة دوراً مهمّاً في زيادة نسبة التّعليم في البلاد.

وتلعب الصّناعة دوراً مهمّاً في اقتصاد نواكشط، حيث يوجد فيها الكثير من الشّركات الّتي تقوم بإنتاج المُبيدات الحشريّة، والمُنتجات الغذائيّة، والتَّطريز، وإنتاج الإسمنت، والسّجاد، بالإضافة إلی المُنتجات الحِرفيّة، ويوجد في المدينة ميناء بحري تقوم بتصدير النّحاس من خِلاله.

وأيضاً للجانب السياحي دورٌ مُهِمٌّ في اقتصاد المدينة، حيث يوجد في نواكشوط العديد من الأماكن التاريخيّة والسياحيّة المُهمّة، بالإضافة إلی الشّواطئ السّاحرة، ويُعتبر “شاطئ نواكشوط” من أجمل الشّواطئ في موريتانيا، حيث يستقطب العديد من السيّاح من مختلف أنحاء العالم.

وكما يوجد في المدينة العديد من الأسواق الشعبيّة، وأشهرها “سوق الفضّة”، والعديد من المتاحف وأشهرها “المتحف الوطني”، بالإضافة إلی العديد من المساجد “كـَمسجد نواكشوط”، حيث يُعتبر من أكبر المساجد في العاصمة الموريتانيّة.

ويُمكنك زيارة المدينة والتجوّل فيها، واستكشاف معالمها التاريخيّة والأثريّة والسياحيّة، ويُمكنك الذّهاب إلی أسواقها الشعبيّة، وشراء كلّ ما تحتاجه منها، ويُمكنك أيضاً الذّهاب إلی المقاهي والمطاعم المُنتشرة فيها، وتذوّق أشهی المأكولات المحليّة، ولا تنسی التقاط العديد من الصّور التذكاريّة للمدينة.

لم يتم إيجاد أسئلة ذات علاقة

...