1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (139ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

ماذا يحدث في حالة إيقاف حبوب منع الحمل فجأة

الاجابة هي 

تشتمل حبوب منع الحمل على بعض الهرمونات الصناعية المُشابهة للهرمونات التي يقوم جسم النساء بإنتاجها بصورة طبيعية، ويحتوي البعض منها على أحد الهرمونات فقط والذي يُعرف باسم (البروجستين)، وفي الغالب ما يتم تسمية ذلك النوع بالحبوب الصغيرة.

أما عن أنواع حبوب منع الحمل الأخرى فتحتوي على نوعين من الهرمونات وهما (البروجستين، الإستروجين)، وتُعرف تلك الحبوب باسم حبوب منع الحمل المركبة، ومن الجدير بالذكر أن النوعين كلاهما من الحبوب لا يوجد فيهما ضرر، ولكن الفرق بينهما أن بعض النساء يفضلن تناول الحبة الصغيرة لأنهم لا يتمكنون من تناول الإستروجين أو يفضلون ألا يتناولوه.

وتعمل الهرمونات التي توجد بحبوب منع الحمل المركبة مثل حبوب مارفيلون على منع المبايض من أن تنتج بويضة ناضجة أي تمنعها من (الإباضة)، ولا يمكن أن يحدث الحمل إذا ما لم تحدث الإباضة بسبب عدم وجود بويضة من أجل أن تخصبها الحيوانات المنوية.

كما أن الهرمونات المكونة لكل من الحبوب المركبة والحبوب الصغيرة تؤدي إلى تراكم المخاط في بطانة عنق الرحم، ونظرًا لأن ذلك المخاط يتميز باللزوجة فمن الممكن أن يقوم بمنع الحيوانات المنوية من الدخول إلى عنق الرحم، بالإضافة إلى أن الهرمونات بكلا الحبتين تؤدي إلى ترقق بطانة الرحم وبدون بطانة الرحم الكافية لا تستطيع البويضة المخصبة من الالتصاق والتطور إلى جنين.

ومن الجدير بالذكر أن غالبية الأعراض التي تحدث بعد منع تناول عبوة منع الحمل تكون مؤقتة وتزول بعد عدة دورات شهرية حتى يسترجع الجسم نمطه الطبيعي ومن ثم تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها، ومن تلك الأعراض ما يلي: 

  • من الأفضل أن يتم التعرف جيدًا على طريقة استخدام حبوب منع الحمل ومقارنة الدورة الشهرية قبله وبعده، ففي حال لم تكن منتظمة قبل البدء في الحصول على الحبوب، فمن الممكن أن تظل لفترة غير منتظمة، ولكن إذا استمر الوضع هكذا لفترة تتراوح ما بين أربعة إلى ستة أشهر فيكون من الضروري استشارة الطبيب بعد التوقف عن حبوب منع الحمل. 
  • في الأسابيع والأشهر القليلة الأولى بعد عدم تناول الحبوب من الممكن أن تعاني المرأة من بعض التشنجات، إذ أنه في الغالب ما تعمل حبوب منع الحمل على التقليل من التقلصات، وعند خروج تلك الهرمونات من الجسم قد تُصاب بالتقلصات حتى عند عدم النزيف.
  • وقد عانت بعض النساء من الزيادة الطفيفة في الوزن ويرجع هذا في الغالب إلى زيادة انفتاح الشهية، ومن الممكن أن تعمل ممارسة الرياضة والحصول على حمية غذائية متوازنة في المساعدة والحد من زيادة الوزن.
  • كما أن العديد من النساء تعرضن إلى تقلبات مزاجية، إذ أن الهرمونات في حبوب منع الحمل تقوم بتنظيم التغيرات المزاجية.

اسئلة متعلقة

...