1 إجابة واحدة

0 تصويتات
بواسطة (76.3ألف نقاط)
 
أفضل إجابة

التّاريخ

فيينا ليست مدينة من المدن العاديّة؛ فتاريخها العريق يشهد لها بهذا الأمر، فهذه المدينة الجميلة هي عاصمة علميّة ثقافيّة فنيّة بامتياز، نظراً لما لها من تاريخ عريق وهامّ ضخم وهائل. بدأ تاريخ فيينا عندما أقام الرومانيّون مُعسكراً وأقام السّيلتك فيه في العام 1000 قبل الميلاد، ثم وقعت تحت الحكم الرومانيّ في القرن الخامس عشر قبل الميلاد. وفي العام 1001 تمّ تأسيس مملكة المجر على يد الملك ستيفن الأول، وفي العام 1155 قام الملك هنريّ الثّاني بتعيين فيينا عاصمة للمملكة. تمّ احتلال المملكة من قِبَل العثمانييّن في العام 1526، وأصبحت جزءاً من الإمبراطوريّة العُثمانيّة حتّى العام 1683، حيث قامت القوّات النمساويّة بإنهاء وجود الدّولة العثمانيّة في فيينا واستعادت المجر.

أمّا التّاريخ الحديث للمنطقة فبدأ في عام 1815 عندما وصل الأمير النمساويّ مترنيش إلى أعلى الرُّتب السياسيّة في أوروبا وكان مُتحكّماً بها. وفي العام 1849 أعلنت دولة المجر استقلالها، إلا أنّ النمسا استطاعت استعادت سيطرتها على المنطقة بمُساعدة روسيا. وفي العام 1867 تمّ تأسيس المملكة المجريّة-النمساويّة والتي استمرّت حتّى العام 1918، ثم تمّ حلّها. تمّ تأسيس جمهوية النّمسا في العام 1920، وكانت فيينا عاصمة الجمهوريّة.

 مصدر المعلومة : https://youtu.be/St38j4FyJZA

                                                               

 

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة 7 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 24 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 12 مشاهدات
0 تصويتات
1 إجابة 10 مشاهدات
...